About us

Welcome to the Jewelry & Technological Institute of Lebanon

JTIL was founded in 1998 by Mr. Alfred El-Hage and Dr. Elie El-Hage, their visions was to develop a class Educational Institute in Jewelry that would offer a world class education to students in Lebanon, Middle East and Africa.

Mr. Alfred El-Hage graduated from (TIJT) Texas Institute of Jewelry Technology and the Gemological Institute of America (GIA).
Overview of the JEWELRY & TECHNOLOGICAL INSTITUTE OF LEBANON

The JEWELRY & TECHNOLOGICAL INSTITUTE OF LEBANON (JTIL) was founded in 1998 by a jeweler who dreamed of developing a top notch educational institute that would offer a world class education in jewelry technology to students in Lebanon and the Middle East. Having been trained by the top professionals in their field, Mr. Alfred El-Hage wanted to share his skills and experience with future jewelers who wished to become among the best in the jewelry industry. The co-founder of JTIL, Mr. Alfred El-Hage is a practicing Jeweler and experienced instructor.

Mr. Alfred El-Hage graduated from the Texas Institute of Jewelry Technology at Paris Junior College with certificates in Jewelry Technology and Gemology. Mr. Alfred El-Hage was also trained in the State of Texas and beyond.  Mr. Alfred El-Hage continued his studies at the internationally recognized, Gemological Institute of America (GIA) in California with certificates in jewelry design, Diamond grading, jewelry consultant, casting and rubber mold making. His instructor recognized Mr. El-Hage’s designs and he was asked to display his work at GIA Institute. Mr. El-Hage has worked for an American Jewelry company in Austin, Texas. He also owns the AE J Design international business with his Partner Dr. Elie El-Hage.

The Jewelry & technological institute in Lebanon offers a broad range of courses and specialties that are not available anywhere in Lebanon at the present time. JTIL is conveniently located in Beirut. Housing assistance is available to students upon request. Students outside of Lebanon are welcome and the founders of JTIL recognize that a diverse student body is an asset to their educational institution.

Students have the option of selecting from one or two years program, and upon successful completion of their courses they will receive a certificate or certificates that are recognized by the ministry of Education in Lebanon.

Our goal is to teach students the latest techniques emphasizing a hands-on approach. Students will be provided with top of the line equipment to help them enter the workforce upon graduating from JTIL.

The Jewelry & Technological Institute of Lebanon is committed to the success of its students, and will constantly strive to become a world class institution.

Mr. Alfred R. El-Hage Co- Founder & Director

JTIL jewelry design & manufacturing


لبنان كان وما زال أحد اكثر البلدان إنتاجية للمجوهرات ومن أهم البلدان المصورة له، يعود الفضل بكل هذا للطاقة الإنتاجية الموجودة لديه بفضل كثرة العاملين في هذا القطاع من معلمي التركيب، الجلي، الشمع، السادة، تصليح الساعات، الصب، الرسم والخبراء في علم الأحجار الكريمة، لمواكبة هذه النهضة كان لابد من تأسيس مركز التدر المركز التكنولوجي اللبناني للمجوهرات الذي بدأ بتدريس وتدريب الطلاب على المهن المذكورة أعلاه، سنة 1998 بطرق حديثة مستعملا” احدث الآلات والتقنيات الموجودة حاليا”.

خرج المعهد اكثر من 1500 طالب وطالبة منذ تأسيسه فكان نصف الطلاب من تابعية اللبنانية والنصف الآخر من الدول العربية الشقيقة .

لمع أسماء كثرين من طلابنا في جميع الاختصاصات والميادين

في الرسم والتصميم: فقد اصبحوا من أهم المصممين العرب، فقد ذاع صيتهم في جميع الأقطار العربية.
في التركيب الأحجار الكريمة: اصبحوا من أهم من عمل في هذا القطاع بفضل البرنامج المعطى لهم على مدار السنة الدراسية.
في دراسة الأحجار الكريمة: البعض منهم اصبح يعمل في أهم المتاجر اللبنانية والعربية والبعض منهم اصبح صاخب مؤسسات لبيع الأحجار الكريمة.
في السادة : فقد انتشروا في اعم دور الصياغة في لبنان والدول العربية واستلموا أهم المصانع لصناعة المجوهرات
في الشمع والجلي: الأمر سيان في الشمع والجلي وتغطيس المعدن فقد احتلوا أهم المراكز.
في تصليح الساعات : اشتهر الكثر منهم في هذه المهنة التي كانت مهنة وراثية تتوارثها العائلة آبا” عن جد حتى أتى المعهد وجعل منها مادة تعلم وتدرس على أصولها بحيث يصبح الطالب متمكن من الاهتمام وتصليح جميع أنواع الساعات قاطبة”.

كلنا إيمان بأننا لو توحدنا أي (( السوق العربي)) بتعليم طلابنا أصول هذه المصلحة الفريدة من نوعها وأمنا لهم التدريب الحقيقي والفعلي ووضعنا كل جهودنا في مصلحة هذا القطاع لاستطعنا ان نصبح من أهم الأسواق العالمية ان لم نقل أهمها ولاستطعنا ان نصدر مجوهراتنا إلى العالم اجمع بأفضل الأسعار المنافسة وبأفضل جودة، لأننا شعب خلاق وقد برعنا بصناعة وصياغة مجوهراتنا منذ القدم أي منذ عهد الفينيقيين التي ما زالت أعمالهم موجودة حتى الآن في عدة متاحف عالمية أهمها متحف بيروت ومنذ عهد الفراعنة الذين برعوا واعطوها نكهة خاصة وأيضا” من عهد بلاد ما بين النهرين الذين اغنوا التاريخ بمصوغاتهم لذا نرجوا منكم القراءة بتمعن لما فيه خير مستقبل الأجيال العربية القادمة

وشكرا